قرر السويسريون حظر بناء المآذن في بلادهم في استفتاء أجري في 29/11/2009. وجاءت ردات الفعل من الهيئات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان وحرية العبادة غاضبة ومعارضة لهذا الاستفتاء ونتيجته باعتباره اعتداء على الحرية الدينية للأفراد والجماعات. واللافت أن أكثر الاحتجاجات شجاعة أطلقتها أوساط سياسية واقتصادية وثقافية سويسرية بالدرجة الأولى، وهؤلاء دعوا، بقوة، الى التصويت ضد مشروع حظر المآذن الذي دعا إليه اليمين الشعبوي، ورأوا فيه شأناً خطيراً يهدد السلام بين المجموعات الدينية في سويسرا، ويسيء الى صورة...