أصيب 35 من افراد الشرطة المصرية بجروح امــس، خلال تظاهرة امام الســفارة الجزائرية في القاهرة، في وقت وصف علاء مبارك، نجل الرئيس المصري حسني مبارك، الإحــداث التي أعقبت المباراة مصر والجزائر في السودان الاربعاء الماضي، بانها «إرهاب»، واصفا المشجعين الجزائريين بانهم «جماعات مرتزقة». وأكد علاء مبارك الذي كان حاضرا في المباراة مع شقيقه جمال، في مداخلة تلفزيونية «على ضرورة تقديم شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم... لان اللاعبين تعرضوا للإرهاب ولضغط نفسي كبير قبل وأثناء وبعد المباراة» التي انتهت بفوز...