الجولة الثانية من حوار «حزب الله» و «تيار المستقبل» هي الاستحقاق الاقرب في السنة الجديدة، وبحسب الوعد الذي قطعه الطرفان بعد الجولة الاولى فإنهما سيدخلان في المهم ومناقشة بعض التفاصيل الخلافية.. وطبعا ليس كلها!
لكن اللافت للانتباه في هذه الأجواء الحوارية التي أعادت، وبعد طول انقطاع وافتراق، وصل «شعرة معاوية» بين «حزب الله» و «المستقبل»، هو الاستهداف الازرق لهذا الحوار، سواء بنعي نتائجه مسبقاً، او بمقاربته من قبل نواب...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"