المياه في القرن الحادي والعشرين اصبح أحد اكثر أسباب الصراع في العالم عموما، وفي العالم العربي خصوصاً، حيث التحديات المائية آخذة في التفاقم وفي التأثير السلبي الخطير في مستقبل العرب؛ فلم يعد صراع المياه قضية اقتصادية او تنموية فحسب، بل اصبح مسألة امنية واستراتيجية، وهناك دلائل قوية على ان التحديات القادمة كبيرة وخطيرة جداً، قد تفوق الامن العسكري من حيث الاهمية. لذا، فالامر لا يحتمل الانتظار حتى تقع الكارثة، وعندها نتنادى للبحث والندب والبكاء على الاطلال.
على خلفية هذا التحدي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"