قد تكون الحرب تفاوضاً بالسلاح. والعدوان الحالي على غزّة جولة تفاوض بين إسرائيل وفصائل المقاومة، يعرف فيها الطرفان جيّداً أنّ أحدهما لن يحقّق نصراً كاملاً على الآخر، ولكن ليس انطلاقاً من أنّ الطرفين وصلا إلى حالة استعصاء موجع لهما سويّة، وأنّه يجب اغتنام فرصة لإيجاد مخرج دائم من هذا الاستعصاء، بل لأنّ أيّ مخرج قد يكون أكثر ألماً سياسياً من الاستعصاء الحالي. وفي ظلّ غياب طرف ثالث يمكن أن يأخذ الطرفين حقّاً إلى حلّ دائم، خصوصاً عبر الضغط على الطرف الإسرائيليّ وتهديده بأنّ عدم الذهاب إلى حلّ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"