أفاقت طهران بالأمس على حلقة جديدة من حلقات الصراع القائم على الحرّيات في البلاد، بين فريق الرئيس "الوسطي"، حسن روحاني، والفريق المقابل من المحافظين. استيقظ الإيرانيون ليجدوا أنّ موقع "إنستغرام" محجوب للمرّة الأولى في البلاد، إضافة إلى تطبيق "غوغل بلاي"، بعدما كان قد تمّ حجب موقعي "فايسبوك" و"تويتر" في العام 2009، تزامناً مع التظاهرات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في ذلك العام. ولكن ما إن حلّت الظهيرة، حتى فوجئ الإيرانيون بعودة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"