لم يمض وقت طويل على إشارة وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى حالة التأهب في الجيش الإسرائيلي، تحسبا لاحتمالات تسخين الجبهة اللبنانية، حتى أطلق رئيس الأركان الجنرال غابي أشكنازي صفارة التهدئة، معلنا أن رياح الحرب لا تهب من لبنان، وأنه لا يتوقع انتهاء الهدوء على هذه الجبهة قريبا.
وكان «التوتر» على الحدود مع لبنان قد نوقش في اللقاء الذي عقده وزيرا الدفاع الأميركي روبرت غيتس والإسرائيلي إيهود باراك في تل أبيب قبل يومين. وبحسب الصحف الإسرائيلية، فإن باراك أبلغ غيتس بقلق إسرائيل من التطورات...