عندما لمع نجم الفنانة جانيت فغالي في لبنان منتصف الأربعينيات، كان طبيعياً أن تلتقطها العين المصرية الباحثة عن المواهب، فالسوق المصرية كانت من الاتساع بحيث كان لبنان وسوريا امتدادا طبيعيا لها.
يمكننا القول إن المنتجة آسيا داغر، اللبنانية الأصل، هي التي بلورت شخصية جانيت الفنية، ومنحتها الكثير من ملامحها، كما صاغت لها اسمها الفني الذي عرفت به على مدار أكثر من ستين عاماً، وهو الفنانة صباح.
لم تكن صباح مطربة حلت ضيفة على السينما، ولا ممثلة تؤدي أغنيات، بل دخلت المجالَين معاً،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"