كما توقعت «السفير»، أمس، فإن لقاء الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصر الله ورئيس كتلة المستقبل النائب سعد الحريري، ليل الخميس الجمعة، أفسح أمام محاولة رسم خارطة طريق للتأليف الحكومي، بعدما بات التكليف معقودا سياسيا للحريري، في انتظار أن يتكرس ذلك دستوريا، اليوم، ووفق معادلة رقمية ـ سياسية، تجعله يحصل على ما لا يقل عن 86 صوتا ولا يزيد عن تسعين، أي أقل من الأرقام التي أعطيت للرئيس نبيه بري في جلسة انتخابه، أمس الأول، رئيسا للسلطة التشريعية. ولم تحمل مشاورات التكليف أية مفاجأة من جانب...