خسرت المعارضة الانتخابات النيابية لكثير من الأسباب، لكن بعض هذه الأسباب يكفي. يقال: التدخل الخارجي والمال السياسي والإعلام والتخويف، إلى آخر الاعتراضات المعروفة. خسرت المعارضة لأعطاب أساسية في تكوينها وخطابها وممارستها.
قبلت المعارضة بقانون الستين، بل إن بعض أطرافها سعى إليه بقوة، وهذا القانون يكرّس الأرجحيات الطائفية والمذهبية في مناطقها. صار واضحاً منذ البدء أن كل جماعة ستخوض معركتها الخاصة على أرضها وداخل فريقها. طحنت العصبيات كل الأقليات السياسية التي كانت في خط المعارضة، مثلما كان...