ينزل بعض الصحافيين عند رغبة أحد المنظمين، ويحجزون أماكنهم على كراسي الصف الأول. فمن يرغب بطرح الأسئلة على المغني الاسباني خوليو اغلاسياس، عليه أن يكون قريباً منه. أما المصورون فيحظر عليهم تخطي البقعة التي خصصت لهم داخل إحدى صالات فندق فينيسيا، ما يعني انحسار الصورة بزاوية محددة انتقاها المنظمون خلال المؤتمر الصحافي.
إذاً، خوليو اغلاسياس في لبنان بعد زيارته الأخيرة إلى هذا البلد منذ ستة وثلاثين عاماً، يطل على الإعلام قبل مغادرته باتجاه مسرح برنامج «ستار أكاديمي»، وقبل أن يحيي حفله...