أكان لإسرئيل أن تفترس غزة على هذا النحو الذي رأيناه هذا الأسبوع، والبيت العربي على قلب رجل واحد، ومصر هي الضمير الذي نعرفه؟
لا يستطيع المرء أن يخفي قلقا مضاعفا على مصر في العام الجديد. مرة بسبب الهم الاقتصادي الذي نسأل الله أن يلطف به فينا. ومرة بسبب تداعيات الانفعالات التي نتمنى على أهل السياسة أن يكبحوا جماحها ويسعوا الى ترشيدها. واذا كان العالم يشهد الآن مراجعات أساسية لقواعد الأداء الاقتصادي بعد صدمة الانهيار الذي شهده سوق المال في الولايات المتحدة. فأحسب أننا بحاجة الى إجراء مراجعة...