بين سهى بشارة ومنتظر الزيدي والآلاف من الشباب العربي، كمون لشعور تاريخي بالاضطهاد الممارس من قبل قوى الاحتلال لأرضنا وقوى مصادرة ثروة شعوبنا. كمون لشعور تاريخي بعجز النظام الرسمي العربي بمختلف مكوناته عن مواجهة المحتل، وليس عجزاً بل تواطؤ من معظم مكونات هذا النظام وأداته الرسمية. ولو اكتفوا بالعجز لكان الوضع أرحم، بل تآمروا مع المحتل على كل قوة تحاول مواجهة مخططات العدو الأميركي والإسرائيلي.
بين سهى ومنتظر، منبت اجتماعي واحد، الفئات الاجتماعية المتوسطة والفقيرة التي ارتقت بفعل تراكم نضالي،...