»حركة الأكل البطيء في سباق مع الفاست فود«.. عنوان جديد قد يجذب كثيرين. لكن الذين تجمّعوا، الاثنين الماضي، في مقهى »٩٦١ بير« في الجميزة، تلبية لدعوةٍ حملت هذا العنوان، كانوا قلّة. إذ يبدو أننا لسنا مستعدين بعد لمناقشة خياراتنا، لا سيما تلك المتعلقة بما نستهلك من غذاء أو غيره.
وكانت جمعية »نحو المواطنيّة« قد دعت إلى لقاء مع الدكتور رامي زريق والطالب سامي عبد الرحمن، لمناقشة السياسات الغذائية، وذلك في إطار سلسلة »نعم للحوار« التي تنظّمها الجمعية بهدف خلق...