توفي الرئيس السوداني السابق احمد الميرغني الذي أطيح به في انقلاب عام ،١٩٨٩ أمس، في الإسكندرية عن عمر يناهز ٦٧ عاما. وسينقل جثمان الرئيس السابق على متن طائرة خاصة إلى الخرطوم، ليدفن في مقام والده شيخ الطائفة الختمية في السودان. وكان الميرغني، القيادي في »الحزب الديموقراطي الوحدوي«، قد تولى الحكم بين العامين ١٩٨٦ و،١٩٨٩ قبل أن يطيحه انقلاب عسكري جاء بالرئيس الحالي عمر البشير إلى السلطة. ولد الميرغني عام ١٩٤١ في العاصمة السودانية. وتابع دروسه في مدينة أم درمان وحصل على شهادة في الاقتصاد من...