بينما كان اللبنانيون، يستعدون لاستقبال عيد الفطر، انقض عليهم الإرهاب مجددا، أمس، مستهدفا العاصمة الثانية والمؤسسة العسكرية ومعهما لبنان بأسره، وبلغ دوي الانفجار، عددا من عواصم المنطقة والعالم التي سارعت للادانة، فيما وضعت الأجهزة الأمنية اللبنانية في حالة استنفار تحسبا لتكرار الرسائل الدموية.
وقد حصد انفجار طرابلس، خمسة شهداء بينهم أربعة من عناصر الجيش اللبناني و٣٠ جريحاً معظمهم من عناصر الجيش أيضاً، كانوا يستقلون حافلة عسكرية على الطريق المؤدي إلى أوتوستراد طرابلس ـ بيروت وهم في طريقهم من...