من الثورة الإيرانية إلى الطائف، دامت رحلة «حزب الله» عقدا من الزمن، حفلت بالتباسات النشأة والضرورة والدور، لا بل الأدوار، فكانت صولات وجولات.. ودماء كثيرة، قبل أن تستقر الصورة، وترتسم ملامح هذا اللاعب أو ذاك في خريطة المنطقة، وبينها لبنان.
امتلك حافظ الأسد قراءة إستراتيجية للعلاقة مع إيران. ضغط عليه أهل النفط فأغروه بالمال والدور، لكنه رفض أن يكون جزءا من حرب قادها صدام حسين باسمهم جميعا ضد الثورة الخمينية في إيران.
اتقن زعيم البعث السوري إدارة التوازنات، فكانت...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"