دمشق : لا يمكن الجزم بنشوب صراع بين قناتي «دبي» و«إم بي سي» على نيل الحصة الأبرز من كعكة الدراما السورية لهذا العام. إلا أن ظاهر الأمور يشي بأن نوعية الأعمال الدرامية السورية التي تتبناها القناتان، وسياستهما الإنتاجية تجاه هذه الأعمال، تسير وفق مسارات تسابقية حسب مبدأ «الند للند» في محاولة من كليهما لشد جمهور الدراما السورية نحوها. الحديث عن الصورة النهائية لحصيلة كل من «دبي» و«إم بي سي» من المسلسلات السورية يبدو مبكراً. فحتى الساعة لم يبدأ سوق بيع الأعمال الدرامية للعرض الرمضاني، إلا إننا...