في مجرى دراسة التطور للفجوة الغذائية في الوطن العربي، نرى (حين تتبع الاقتصادات الزراعية في العالم. والتي باتت محكومة بقوانين العولمة الاقتصادية) ان تنامي الفجوة الغذائية في الوطن العربي، بات يضع هذه الأقطار في موقف حرج وخطير. وأن الصورة المستقبلية لمؤثرات هذه الفجوة على الصعد الانسانية والاقتصادية والسياسية ستكون اكثر سوادا عما هي عليه الآن. ويقزز هذا القول عندما ندرك ان الأقطار العربية ما زالت بعيدة عن السير في البرامج الاصلاحية للتركيب الهيكلي للقطاع الزراعي، لكونه يشكل الأساس القاعدي للفجوة...