من المؤكد أننا نفقد برحيل الشاعر العربي الكبير سعيد عقل ليس فقط أحد أهم الأصوات الشعرية اللبنانية المعاصرة، ولكن أحد أركان بيت الشعر المعاصر، صوت عميق مؤثر، ولمسة ناعمة وقوية في المتخيل الشعري العربي.
عبر سعيد عقل القرن العشرين وأطل على القرن الواحد والعشرين بشموخ وكبرياء خلاف. كنت أنظر إليه دائما كشاعر حقيقي ومثقف عميق برؤية معرفية وشمولية، لكنها كانت مثالية في نفس الآن، كان رصين التكوين، متمكنا من أصول اللغة العربية وعارفا حقيقيا بأسرارها، فمشى هائل الخطوة في أفقها المعجمي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"