بعد سعيد عقل، من سيضع الحدود بين الشعر والنثر؟ إنه حارسُ القصيدة.
لم يشأْ لها أنْ تفرِّطَ بأيِّ عنصرٍ من عناصرها التاريخية. لم يوافقْ على تسمية القصيدة الحديثة بالقصيدة، وخصوصاً القطعة الخالية من الوزن، والتي شاعت تسميتُها «قصيدة النثر». لقد اقترح على كتّاب هذه الأخيرة أنْ يسمّوها «نثيرة»،
فأوجدَ لهم كلمةً على وزن كلمة «قصيدة»، وكأنه كدَّرَ عليهم بالوزن من بابٍ آخَر.
لم يتأثّر سعيد عقل سلْباً بحركة الشعر العربي الحديث. كانتْ له...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"