لم يعد بالإمكان أن يلتقي مثقفو وزوار تونس العاصمة بالناقد أبو زيان السعدي بمقهى باريس حيث كان يحيي يوميا مجلسه الأدبي المعروف، فالرجل قد فارق الحياة يوم الثلاثاء عن 77 عاما، بعد سنوات قضاها على فراش المرض.
يوصف الراحل بأنه أحد المراجع الأساسية في النقد الأدبي والثقافي في تونس، وأحد العارفين بتاريخ الكتابة في هذا البلد، فقد واكب مختلف التجارب الأدبية في تونس منذ الخمسينيات سواء عبر الصحافة الثقافية وعبر عدد من المؤلفات مثل: «مواقف فكرية معاصرة»، «نقد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"