في خطوة مفاجئة، أعلن مجلس الوزراء المصري، مساء أمس، مُوافقته على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي وقّعتها الحكومة المصرية في نيسان الماضي مع السعودية أثناء زيارة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز الى مصر. وأعلنت الحكومة المصرية إحالة الاتفاقية على البرلمان الذي سينعقد يوم الاثنين المقبل.
يأتي قرار الحكومة بإحالة الاتفاقية للبرلمان، على الرغم من صدور حكم من محكمة القضاء الإداري ببطلان الاتفاقية في حزيران الماضي، في دعوة حرّكها عدد من النشطاء الحقوقيين والسياسيين ضدّ...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف 6 أشهر من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"