عودة لبنان إلى حياة سياسية طبيعية تتطلب بالضرورة، بعد تشكيل الحكومة، قانونًا جديدا للانتخاب، عصريا وميثاقيا وعادلا ومنصفا لكل من المكونات اللبنانية الكبيرة والصغيرة، وفي أسرع وقت ممكن.
منذ الانتخابات الأولى بعد اتفاق الطائف في خريف 1992 واللبنانيون يختلفون حول صياغة قانون الانتخاب. اتُّهِم السوريون بفرض قوانين انتخاب خلال سنوات الوصاية، ولكن عندما انتهت تلك الفترة أجريت انتخابات نيابية بحسب قانون عام 2000 الذي دُعِي «قانون غازي كنعان»، ممثل الوصاية السورية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"