ـ ١ ـ
هل ستبدأ الحرب العالمية بهذه الرصاصة؟
أصحاب الذاكرة القوية ربطوا بين الرصاصة التي وجهت إلى السفير الروسي المخضرم في أنقرة، وبين قتل الأمير النمساوي الذي كان شرارة الحرب العالمية الثانية. فهل تندلع الحرب الثالثة؟
هنا الاغتيال يكمل المذبحة في لحظة انهيار كل مستقر، وتشبث الاشرس بالوجود في «الحزمة القادمة».
الانهيارات يصاحبها شيء من استعراض القوة، وهذا ما حدث في كل المعارك التي راح ضحيتها الآلاف المؤلفة، بينما...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"