ـ ١ ـ
على من ينتصر الحكام؟
أعلن الرئيس السيسي أن «الانتحاري» الذي فجر 25 مسيحيا في القاهرة أمس الأول، فعل ذلك من الإحباط.
الرئيس هو من أعلن بنفسه اسم الانتحاري في الجنازة، بعد أقل من يوم على الجريمة، الكبرى في تاريخ العنف على الهوية الطائفية. الإعلان غير مسبوق، لأن الجنازة الرئاسية كانت عسكرية، ألغيت بسببها الجنازة الشعبية، وهذه علامة تحديد لطبيعة الصراع بين السلطة والإرهاب، المجتمع بينهما متفرج أو ضحية، ولهذا صمم مسرح الاكتمال هذه الصورة في جنازة شهداء...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"