ـ ١ ـ
.. ينتظرون كيف سيلتقي بوتين وترامب؟ وعلى أي شيء سيتفقان، وهل ستعود أميركا الى مواقعها قبل مرحلة أوباما؟
ينتظرون استعادة «الألفة» مع كل التفاصيل المصاحبة لدمار العالم كما هندسته الحربان العالميتان، ولم يعد يستوعب ما يصاحب انهيار الأعمدة المؤسسة للدولة القومية/ ومنظومتها الواسعة من تقسيم العمل (صناعيا وزراعيا) إلى الصراعات على الحدود (السياسية والتراتبية من العالم الاول الى الثالث).
لهذا فإن الطائفية/ والعسكرتاريا/...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"