لو قُدّر للعديد من الأميركيين أن يختاروا ما يريدون في يوم انتخاب الرئيس الـ45 للولايات المتحدة، لاختاروا مرشحين آخرين غير «السيئ والأسوأ» أي دونالد ترامب وهيلاري كلينتون.
لكن في دولة تتجذر فيها الثنائية الحزبية من دون منافسٍ ثالث يذكر، لم يعد هناك مجالٌ للبكاء على الأطلال. بعد ساعات، سيكون الأمر قد قضي، وغداً هو يوم آخر، أما اليوم فهو يوم الحسم، بعدما أدت جميع طرقات المرشحَين أمس إلى طاحونة واحدة، هي طاحونة الولايات المتأرجحة، للعب آخر الأوراق المتاحة، في سباق لم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"
المزيد عن #كلينتون_ترامب