اجتماع مجلس الامن القومي الاميركي يصل متأخرا الى حلب وسوريا لاحداث اي تغيير كاسر للتوزان، بعد استكمال الروس نشر نظام «اس 300» المضادة للصواريخ البعيدة المدى وحماية الطيران السوري وخطوط الهجوم الاولى في حلب او المطارات السورية من اي ضربات اميركية محتملة. الرسالة الروسية يمكن قراءتها ايضا بان اي حظر جوي او منطقة امنة اميركية او تركية في سوريا، امر ساقط..
الكفة العسكرية والميدانية باتت تميل لمصلحة التحالف الروسي السوري. الخارجية الاميركية اعلنت «انها تدرس...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"