التصويت الساحق في الكونغرس الأميركي ـ مجلسي الشيوخ والنواب ـ للسماح للمتضررين الأميركيين من حوادث 11 ايلول 2001 بمقاضاة المملكة العربية السعودية، لا يعكس السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط، وبالأخص السعودية.
من دون شك، اختار مقدمو مشروع القانون الوقت المناسب لطرحه على الكونغرس. اختاروا فترة الانتخابات حيث على كل مترشح للنيابة او مجلس الشيوخ أن يبرهن عن وطنيته ودعمه الناخبين من دون بحث ولا تدقيق.
ينتخب الأميركيون في 8 تشرين الثاني رئيس جمهوريتهم ومجلس النواب وثلث مجلس الشيوخ....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"