في مطلع العام 2016، وخلال مؤتمر صحافي لمندوب سوريا الدائم في الأمم المتحدة ورئيس وفد دمشق التفاوضي إلى جنيف بشار الجعفري، خرج الديبلوماسي السوري بتصريح أثار موجة من ردود الأفعال حول «الطموحات الكردية بإنشاء كيان خاص بهم في سوريا». ردّ الجعفري حينها بأن هذه الطموحات «هي مجرد أوهام» وأنه على «كل شخص يفكر بتقسيم سوريا، ومع كل احترامي أن يتناول حبة بنادول، وعليه أن يتخلص من هذه الأوهام».
كان التصريح حينها صادماً. بعد ثمانية أشهر فقط على هذا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"