الأكراد هم الشعب الأكثر اضطهاداً في المنطقة منذ أكثر من مئة عام. ورغم انهم قومية كبيرة وعريقة وراسخة القدم في المنطقة، غير انهم وقعوا ضحية النزعات القومية للإمبراطوريات التي تواجدوا فيها وحكمتهم من جهة، وبين مصالح الدول الاستعمارية من جهة أخرى.
فدرالية شمال العراق كانت «الإنجاز» الأكبر لهم حتى الآن. ينظرون الى تجربتهم في شمال سوريا والمنطقة التي يطلقون عليها بالكردية اسم «روج آفا» بتفاؤل كبير. لكن التجربة لم تكتمل، وسوريا ساحة حرب كونية مليئة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"