شغلت العملية التي نفذها «حزب الله» قرب الوزاني المعلقين الإسرائيليين، نظراً لنتائجها التي بقيت مشوشة. وفيما اعتبرها البعض مجرد فصلٍ هو الأول في مسلسلٍ للرد على اغتيال الشهيد سمير القنطار، ذهب آخرون إلى اعتبارها محاولةً لتبرير موقف، وقد لا تلحقها عمليات أخرى.
وفي هذا السياق، تساجل معلقون في ما بينهم حول مدى رغبة «حزب الله» في نجاح العملية أصلاً، ورد آخرون بالقول إن...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"