افتتحت أعمال قمة المناخ الـ21 في باريــــس أمس، في ظل تظاهرات متفرقة عمّت بقعاً صغيرة من أنحاء العالم، باستثناء باريس، مــــكان انعقاد القمة، بسبب الإجراءات الأمنية بعد الاعتداءات التي تعرّضــــت لها العاصمة الفرنسية مؤخراً. وقد تمّ التعويض عـــن هذه التظاهرات في باريس امس بحركة خــارج مقر المؤتمر، حيث شكل البعض سلسلة بشرية تؤدي إلى 22000 من الأحذية وضعت في ساحة الجمهورية، مثلت هذه الحركة الذين كانوا من المقرر أن يتـــظاهروا دعماً لاتفاق طموح للمناخ لو لم تقع الهـــجمات الإرهابية على...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"