للمرة الثانية هذا الصيف يعود قائد «فيلق القدس» الجنرال قاسم سليماني إلى موسكو. شهر أو أكثر بقليل يفصل الزيارة الثانية التي جرت قبل أسبوع، بحسب مصدر عربي، عن الزيارة الأولى التي جرت مطلع آب الماضي والتقى خلالها الرئيس فلاديمير بوتين، واحتجّت عليها واشنطن، نظراً لوضع سليماني على لائحة العقوبات الدولية، ونفتها موسكو.
المصدر العربي لم يذكر من هي الجهة التي تحدّث إليها المسؤول الإيراني الأول الذي ينسّق الجهد العسكري الإيراني في الساحتين السورية والعراقية ضد تنظيم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"