انتهت زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى موسكو قبل أيام قليلة، لكن مفاعيلها لم تنته بعد. يُعدّ اللقاء الأخير بين الرئيسين السيسي وبوتين هو الرابع خلال فترة سنتين، الأمر الذي يعكس رغبة متبادلة مصرية - روسية في زيادة وتائر التعاون بين البلدين. تناقش الجانبان المصري والروسي في إجراءات غير مسبوقة للتعاون مثل إنشاء محطة للطاقة النووية في مصر بتقنيات روسية، وإقامة منطقة صناعية روسية في منطقة القناة، وتصدير طائرات «سوبر جيت» روسية إلى مصر، وبالطبع التنسيق المشترك في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"