تزامن الحراك الشعبي في بعض محافظات العراق مع التظاهر الصاخب في ساحات بيروت، من دون رابط موضوعي بين المشهدين.
أسباب الحراكين وظروفهما تختلف في بعض الوجوه، ولكنها في وجوه أخرى تتشابه إلى حدّ التطابق. فالبيئة التي تحيط بكليهما تشكو من الفساد والطائفية والمحاصصة وسوء إدارة الدولة والهدر وانعدام المحاسبة، كما تتصف بضعف المجتمع المدني وتردّي الأمن وقسوة الظروف الاجتماعية، وتراجع الأداء الاقتصادي.
في الفترة الأخيرة، أعطي الفساد اللبناني «حقه» في مختلف وسائل الإعلام، وفي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"