بعد الهجوم الإرهابي على متحف باردو، الذي شكل كارثة حقيقية على تونس على اعتبار أن الإرهاب «الداعشي» بات يشن الحرب المعلنة على البلاد، طرح رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي في خطابه بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين للاستقلال، التي احتفلت بها تونس في 20 مارس/آذار 2015، مسألة في غاية الأهمية، تتعلق بمشروع قانون للعفو والمصالحة الوطنية، الذي انتقل الحديث عنه من مجرد الكلام إلى واقع ملموس بعد موافقة الحكومة على مبادرة الرئيس في 14 تموز الجاري. وينص هذا المشروع على...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"