أكتب هذه السطور من أنقره بعد ظهر الأحد قبل ظهور نتائج الانتخابات البرلمانية التركية في دورتها الخامسة والعشرين، والتي تعد واحدة من أكثر الانتخابات أهمية في تاريخ الجمهورية التركية. وترجع أهمية هذه الانتخابات إلى مجموعة من الأسباب، فمن ناحية هي تشكل مؤشرا على مستقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه الذي يحكم تركيا منذ ثلاثة عشر عاما، وأردوغان يرمي الى تحقيق ثلثي مقاعد البرلمان لتغيير النظام السياسي في تركيا من جمهورية برلمانية إلى جمهورية رئاسية يكون هو رئيسها. ومن ناحية ثانية تعكس...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"