لبنان بلا رئيس للجمهورية منذ سنة.. والحبل على الجرار.
من الشغور الرئاسي الذي بدأ ليل 24 ـ 25 أيار 2014، مع خروج ميشال سليمان، من قصر بعبدا، إلى البطالة السياسية المستمرة منذ سنوات طويلة، يبدو لبنان بلا بوصلة سياسية، لولا أن أمنه ممسوك، إلى حد كبير.. وبأيد أمينة، محلية وإقليمية ودولية!
لا عنوان يقفز على عنوان الأمن، سواء أكان رئاسيا أم سياسيا أم اقتصاديا أم اجتماعيا..
حتى التحرير من الاحتلال الاسرائيلي في الخامس والعشرين من ايار الذي استحق، وما يزال، أن يكون...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"