في جديده «الوادي»، يصنع اللبناني غسّان سلهب (مواليد داكار/ السنغال، 4 أيار 1958) مزيداً من جمال الصُورة السينمائية في مقاربة أحوال وانفعالات وحالات. يذهب بلغته إلى ما هو أبعد من سرد عادي لحكاية محكمة البناء، لأن الأهمّ كامنٌ في تكثيف الصُوَر ضمن سياق جمالي متكامل ودقيق وقابل لأن يكون مرايا ذوات ومعالم وتفاصيل.
فقدان ذاكرة يضع رجلاً في مقابل مجموعة أناس منعزلين في مزرعة بقاعية. مواجهة صامتة ومبطّنة، لكن المرايا تلعب دوراً في الحوار الخفيّ بين الطرفين.
]...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"