تولى أمس الجنرال غادي آيزنكوت رئاسة أركان الجيش الإسرائيلي خلفا لبني غانتس الذي أنهى رسميا مهام منصبه.
وواضح أن تعيينه يرمز إلى تغييرات جوهرية في الجيش والمجتمع الإسرائيليين، إذ أنه وخلافا لإيحاءات اسمه الغربية، فهو من أصول مغربية. وآيزنكوت، الذي حاول رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو حتى اللحظة الأخيرة استبعاده عن هذا المنصب الرفيع، هو أول رئيس أركان للجيش الإسرائيلي من أصول مغربية.
ومن بين ما حمل آيزنكوت إلى جانب كونه أول رئيس أركان من أصل مغربي فإنه رئيس الأركان الأكبر سناً في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"