طغى التقدم الميداني الكبير الذي حققه الجيش العراقي وقوات «الحشد الشعبي» في محافظة ديالى على المشهد العراقي، أمس، حيث بدا أن العمليات العسكرية ضد تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»-»داعش» بدأت تأخذ منحى تصاعدياً، ما يتقاطع مع تأكيد رئيس منظمة «بدر» هادي العامري، عقب «تحرير» ديالى بأن العملية المقبلة ستكون في محافظة صلاح الدين، التي لا يزال التنظيم يحتفظ بمواقع أساسية فيها أبرزها مدينة تكريت.
وفي هذا السياق أيضاً برز أول...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"