شهد لبنان حروبا وحوادث أمنية وأزمات اقتصادية خطيرة ساهمت أو تسببت بارتفاع نسبة المهاجرين، فمن الحرب العالمية الأولى إلى الحرب الأهلية إلى الحروب الإسرائيلية على لبنان واحتلال أرضه إلى اغتيال الرئيس الحريري وما تلاها من اغتيالات لاحقة إلى الحوادث والتفجيرات التي بلغت 33 تفجيراً من شباط 2005 إلى تموز 2014.
أضف إلى ذلك الإضطرابات والإضرابات، وفي الوقت ذاته ارتفع الدين العام من 2.8 مليار دولار في العام 1993 إلى 65.6 مليار دولار في تموز 2014، ولبنان دون موازنة منذ 2005. لكن أرباح...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"