«دوام الحال من المحال». هذا المثل لن يفارق كل قارئ لتاريخ جماعة «الاخوان المسلمين»، التي بدأت وجودها في الأردن بمباركة النظام السياسي، بل إن المحلل السياسي جهاد الرنتيسي يصفها أثناء حديثه إلى «السفير» بأنها كانت ركناً من أركان النظام الاردني.
وقبل أيام، اعتقل أحد أبرز قادة الجماعة وأكثرهم إثارة للجدل، الأمين العام الأسبق لـ«جبهة العمل الاسلامي» زكي بني ارشيد من أمام مقر الحزب في أعقاب انتهاء اجتماع، بتهمة «تعكير صفو العلاقات مع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"