ليس طبيعيا ان يشارك طيارون في مهمات عسكرية حساسة، ثم تتباهى وسائل اعلام دولهم بهذه الخفة بنشر صورهم وكشف هوياتهم في اليوم ذاته.
بمثل هذا «التحالف» الذي نشأ بهذه العجالة والروابط الفضفاضة والمصالح المبهمة، يصبح مثل هذا السلوك محل ريبة.
لنتفق اولا ان دول «التحالف» في سوريا، ليست هي ذاتها في العراق. بمعنى ان المقاتلات الجوية التي تشارك في تنفيذ هجمات على الاراضي السورية، لا تنفذ مهمات مشابهة على الاراضي العراقية. في العراق، تنحصر المهمات القتالية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"