لم يعد خافياً ارتباط تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"- "داعش" بالحكومة التركية.
الجغرافيا لا تكذب ولا يمكن تزويرها. المعارضة التركية تتحدّث عن ذلك علناً. تركيا هي القاعدة اللوجستية لـ"جيش داعش". هي التي توفر الأسلحة والذخائر والوقود والآليات والتموين والخدمات الطبية. أجهزة الاتصالات في "داعش" متطورة جداً، بحيث لا تتمكن سوريا، والأرجح إيران وروسيا، من اعتراضها أو التشويش عليها، بل على العكس سجلت حوادث تشويش من التنظيم على الاتصالات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"