«طريق دمشق» رواية بوليسية للكاتب الفرنسي الراحل جيرار دوفيليه. اختارها وليد جنبلاط هدية منه إلى جميل السيد. هذه طريقة «البيك» في التودّد وايصال الرسائل.
بعد مشوار من «العداوة» استمر نحو تسع سنوات، صار الكلام المباشر بين الرجلين أمرا مستحبا ومقبولا.
التقى الرجلان وجها لوجه.. وكي يزيد جنبلاط من «حلاوة» المصالحة، وجد بعض الوقت في غمرة انشغاله بلقاء أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد جابر لإجراء اتصال بالسيد ليتباحث معه في التطوّرات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"