قال وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام خلال استقباله وفدا صحافيا لبنانيا شاركت فيه «السفير» في تونس، إن بلاده تريد أن «تعطي فرصة للحل التونسي في سوريا. فالرصيد الأساسي لنا كان ثورة سلمية وهادئة بعيدة عن التدخلات الخارجية». وأوضح عبد السلام «نحن نريد تغييرا حقيقيا في سوريا يستجيب لتطلعات الشعب. ونحن متضامنون فعلا مع الشعب السوري في مطالبه المشروعة، فهو شعب مثقف واع، يستحق أن يكون له نظام ديموقراطي يستجيب لتطلعاته». وقال عبد السلام إن لقاءه الاخير في موسكو مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الأسبوع...