نجاح سياسي للسعودية: مصادرة القمة بالحرب! 
هل كان الموعد المباغت لتفجير الأوضاع السياسية في اليمن بما يبرر الحرب على «الحوثيين» فيها (ومن خلفهم إيران)، عشية انعقاد القمة العربية السادسة والعشرين في شرم الشيخ، وبرئاسة مصر، مجرد مصادفة، أم أنه نتيجة قرار مدروس وبهدف الوصول إلى ما تحقق للسعودية (ومعها سائر إمارات الخليج) عبر هذه القمة وبيانها غير المسبوق في صياغته الحربية وفي استهدافه الواضح وهو: التسليم بالقيادة السعودية لهذه المرحلة في التاريخ السياسي للأمة العربية؟!
لم يتعوّد العرب أن يروا المملكة المذهبة في الثياب العسكرية. ولم يألفوا منظر الطيارين السعوديين وهم يقودون أحدث وأقوى الطائرات الحربية في غارات على أفقر بلد عربي، والذي دولته بلا رأس، والميليشيات القبلية فيها أقوى من جيشها. كما أنهم لم يألفوا أن يسمعوا البلاغات العسكرية عن الغارات الناجحة في تدمير «أهدافها»، التي لم يكن تدميرها بحاجة إلى كل هذا الاستعراض العسكري المثير للدهشة.



«عاصفة الحزم» لم تقع: «العربيّة» ترتدي عباءة «سي أن أن» 
«دقّة القصف استثناء ميّز عمليات عاصفة الحزم»: عنوانٌ اختارته قناة «العربية» لأحد تقاريرها، وهو عنوانٌ يصلح أيضًا لاختزال المحور الأساسي لتغطية القناة للعملية العسكرية التي شنتها السعودية وحلفاؤها على اليمن.
لعبت قناة «العربية» دور «العرّاب الإعلاميّ» للعملية العسكرية التي انطلقت منتصف ليل الأربعاء الماضي، وشكّلت القناة حتى صباح الخميس المصدر الأساسي، كاد أن يكون الحصري، لكلّ الأخبار المتعلّقة بالقصف الجوي على اليمن. حتى أن وكالة «رويترز» بثّت بعضًا من أخبار العملية نقلاً عن القناة السعودية وبفارق زمني يتجاوز عشر دقائق.
انطلق البثّ المباشر والتحليلات السياسيّة على قناة «الحدث» التابعة لـ «العربية» بعد إعلان السفير السعودي عادل الجبير، ومن مقرّ السفارة السعودية في واشنطن، انطلاق العمليّة العسكريّة. تميّزت تغطية الساعات الأولى بنبرة احتف



أشجّع «مانشستر» وأكره «أرسنال» 
أرجوك، لا يمكن أن أسمح لك بتصويري. نبيل، ابن المدام، يقرأ الجريدة، إن رأى صورتي سيبلّغ عني، وسيلقي الـ «بوليس» القبض عليّ. هكذا أفضل. اسمي فاطمة. عمري واحد وعشرون عاماً. من مومباسا في كينيا. أتيت إلى لبنان قبل سنة، وتركت منزل كفيلتي قبل خمسة أشهر. أعيش الآن برفقة صديقتين كينيّتين في برج حمّود، وأعمل في تنظيف المنازل. أقبض أربعة دولارات على ساعة العمل.
لم أرغب في القدوم إلى بيروت. عائلتي لم ترغب بذلك أيضاً. سألت صديقتي التي تعمل هنا عن الوضع في لبنان، وأخبرتني أنّ البلد ليس مستقرّاً، وأنّ معاملة الناس للأفارقة ليست جيّدةً أيضاً. رغم ذلك كنت مضطرّةً إلى المجيء إلى هنا. يجب أن يكمل أخي دراسته الجامعية، ومعاش والدي ليس كافياً. ضحيت برغبتي في أن أصير صحافيةً، مثلك، من أجل شقيقي. لكنّني الآن أجمع المال لأكمل دراستي حين أعود إلى كينيا. ربّما سأحكي عن تجربتي هنا في كتاب، مَن يعلم؟
حين عزمت على السفر، اتّصلت بصديقتي لكنّ خطها كان مقفلاً، بعثت إليها بالكثير من الر
خان الزيتون، حلب 
يمكن الوصول إلى تلة "خان الزيتون" من وهدتي حي الميدان أو الجابرية، أو من مرتفع تكية الشيخ أبو بكر الوفائي في المنطقة التي حملت اسمه وحافظت عليه، والتي كانت مع محيطها مقراً لسكن الولاة العثمانيين في أواسط القرن التاسع عشر، قبل أن ينقلوا سكنهم إلى قصور شيدت على الطراز الأوروبي في حي "الجميلية" الأحدث عمراناً، في غرب المدينة.
لم يعلم القاضي (محمد سعيد أفندي جابري زاده 1853-1915) حينما قرر تشيد قصره فوق تلة جبل الغزّلات، أنه ستوافيه المنية قبل أن يكمل بنائه ويسكنه، متنعماً بنسائم عليلة تهب عليه من أطرافه الأربعة المفتوحة على البساتين والكروم، ولا بالجولات الرائقة التي خطط للقيام بها في الحديقة الواسعة التي تحيط به. تركه مع الأراضي المحيطة به، ومضى محمولاً على محفة خشبية إلى مقبرة "الصالحين".
سكن المهاجرون الأرمن القصر غير المكتمل. وصلوا في سنة 1915 أي في ذات سنة وفاته، وشيدوا فوق الأرض المخصصة لحديقته بيوتاً من الخشب والصفيح، مطلقين على القصر الذي انفردت كل عائلة بغرفة واحدة منه "خان الزيتون"، نسبة لبلدة "زيتون" في سهل كيليكية التي كانت من تابعية ولاية حلب العثمانية
سلطنة عمان: حضارة تحفظ الهوية وتستند إلى التاريخ 

عُرفت عُمان في المراحل التاريخية المختلفة بأكثر من اسم. ومن أبرز أسمائها "مجان" و"مزون". وقد ارتبط اسم "مجان" بما اشتهرت به من صناعة السفن وصهر النحاس حسب لغة السومرين. أما اسم "مزون" فإنه ارتبط بوفرة الموارد المائية في فترات تاريخية سابقة. وكلمة "مزون" مشتقة من كلمة "المزن"، وهي السحاب والماء الغزير المتدفق.. وبالنسبة لاسم (عُمان ) فإنه ورد في هجرة القبائل العربية من مكان يطلق عليه عُمان في اليمن..كما قيل إنها سميت بـ"عُمان" نسبة إلى عُمان بن إبراهيم الخليل. وقيل كذلك إنها سميت بهذا الاسم نسبة إلى عُمان بن سبأ بن يغثان بن إبراهيم.
تقع سلطنة عمان في أقصى الجنوب الشرقي لشبه الجزيرة العربية، وتطل على ساحل يتمد أكثر من 3165 كيلو متراً، يبدأ من أقصى الجنوب الشرقي حيث بحر العرب ومدخل المحيط الهندي، الى خليج عمان حتى ينتهي عند مسندم شمالاً، ليطل على مضيق هرمز مدخل الخليج العربي. ومن هذا الموقع تسيطر سلطنة عمان على أقدم وأهم الطرق التجارية البحرية في العالم، وهو الطريق البحري بين الخليج العربي والمحيط الهندي. وترتبط حدود عمان مع جمهورية اليمن من الجنوب الغربي، ومع المملكة العربية السعودية غرباً، ودولة الإمارات العربية المتحدة شمالاً.

وائل عبد الفتاح
الحرب والثورة
... لماذا يغنون «وطني حبيبي.... الوطن الأكبر» في بروفة حرب «سنة وشيعة»؟
هل هذا من أجل إيقاظ «روح قومية» تقاوم المذهبية اللعينة؟ ام انه بحث عن رايات في»حرب» تشبه الفخ.. او الاعلان عن قوة تجرب خروجها من «كبسولتها» كما لم تفعل من قبل؟.
السعودية تعلن أنها تقود تحالفاً سنياً يدافع عن «سلطته» بينما الحلفاء، مثل مصر، تبحث في «دواليبها» عن راية قديمة، وعن أشكال تغرق الآن في بيروقراطيتها المزركشة بالشعارات والمغطاة بمشروع دخل السرداب قبل ان يولد، مثل «القوة العربية المشتركة».
المشروع أُعلن عنه ليكون راية مصر في (تحالف سلطوي سني) تريده السعودية دفاعاً عن إبقاء اليمن رهينتها، وإبقاء تحالفها الداخلي دفاعاً عن الثروة.
الغناء والالتجاء إلى كيانات بيروقراطية مثل الجامعة العربية وقمتها، هو بحث في «دواليب» قديمة، او ارتكان إلى ما لم يعد فاعلا في مقابل فعل تغيير «الحكم السعودي» بذاته، فالعاصفة على اليمن تعبر عن تراكم القوة المسلحة التي دفعت فيها مليارات لا حدود لها، ولم تُستخدم، وجاء وقت لرسالة من نوع: «لدينا سلاح... ولا نحتاج ان يدافع عنا أحد... بل إننا بفائض السلاح والمال يمكن أن نقود حرباً....» وهذه نقطة تحول كبيرة.
حدث في مثل هذا اليوم
يوسي فيرتر | الحاجة لعصا الساحر
بعد خسارة نتنياهو الحكم لإيهود باراك صيف العام 1999 قال إيهود أولمرت: «انتهى عهد السحر». وليس الكل يتذكر أن نتنياهو في ولايته الأولى كان يُلقَّب بالساحر بفضل قدرته على النجاة من أوضاع وأزمات صعبة. ويوم الثلاثاء سنعرف إن كان انتهى عهد السحر الثاني أم أن الرجل الذي يجول هذه الأيام بوجه شاحب محذراً من هزيمة وشيكة، أفلح في اجتياز هذه الأزمة التي صنعها بنفسه.
ومن دون صلة بالنتائج يمكن الافتراض أنه في نهاية الأسبوع، سواء بقيا في مقر رئاسة الحكومة في القدس أو انتقلا إلى دارتهما في قيساريا، سيفكر الزوجان نتنياهو في دخيلتهما إن كان صواباً إقالة نتنياهو لرئيس «هناك مستقبل» من الحكومة، وتقديم الانتخابات.
انظروا ما جرى منذ 2 كانون الأول الفائت: ليفني التي كانت على حافة الاضمحلال صارت هذا الأسبوع شريكة لهرتسوغ الذي غدا أقرب ما يكون إلى كرسي رئاسة الحكومة. ولبيد الذي كان وزيراً فاشلاً للمالية يظهر اليوم وكأنه مفاجأة الانتخابات ثانية. وهناك تقرير مراقب الدولة عن تبذير نتنياهو والتقرير عن أزمة السكن ومشكلة سارة مع مدير المقر
أمير تيفون | أشد عداء من أوروبا
فيما تحتدم المواجهة الكلامية بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي باراك أوباما وتتفاقم، تشير جهات رسمية في تل أبيب بالإيجاب تحديداً إلى الرد الأوروبي على إعادة انتخاب رئيس الحكومة، نتنياهو. ومنذ فوز نتنياهو في الانتخابات، اكتفت الحكومات الأوروبية وكذلك الاتحاد الأوروبي نفسه، بإصدار بلاغات ترحيب عمومية أرسلت لنتنياهو، جرى فيها التشديد على أهمية العملية السياسية وحل الدولتين. وكان هذا خلافاً لحرب التسريبات التي نشبت مع واشنطن.
والمثال الأبرز الذي تشير إليه جهات إسرائيلية بالإيجاب هو رد وزيرى خارجية الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغريني، التي تحدثت مع نتنياهو هاتفياً وأيضا نشرت بلاغا رسميا بعد ذلك. وحثت موغريني نتنياهو على العمل من أجل التقدم نحو حل الدولتين مشددة على مدى أهمية الموضوع لأوروبا، لكنها تجنبت «توبيخ» نتنياهو على أقواله المثيرة للخلاف في هذا الشأن عشية الانتخابات. وقال لـ «والا» مصدر رسمي مقرب من رئيس الحكومة، أن «الشعور هو أن الاتحاد الأوروبي يقول لنتنياهو – نحن نمنحك فرصة، فيما البيت الأبيض لا يمنح نتنياهو ولو نصف دقيقة تسامح».
حبيب معلوف | هل التعتيم ساعة خير من لعن الضوء الدائم؟
كنا نقول في السابق، «أن تضيء شمعة، خير من أن تلعن العتمة (أو الظلام)». أما اليوم فبات البعض يقول «إن التعتيم لساعة في السنة خير من لعن الضوء الدائم». فما الذي ينفع مناخ العالم من نطفئ الأنوار لساعة كل سنة في وقت نبقي ونزيد من أضوائنا على مدار السنة ومن دون حساب؟ بدأ البعض في لبنان باتباع تقليد عالمي (بدأ العام 2007) يقضي بإطفاء الأضواء في لحظة واحدة لمدة ساعة تحت عنوان «ساعة الأرض»، كحركة رمزية للتذكير بضرورة توفير الطاقة ومحاربة قضية تغيّر المناخ العالمي. قد يبدو مفيداً أن يُقام هذا الاحتفال الرمزي على هذا الشكل لمرة واحدة، اما ان يتكرر كل سنة من دون القيام بجهد إضافي للتقدم باقتراحات عملية لتغيير سياسات الطاقة، فأمر لا يخلو من اتجاهات عبثية أو فولكلورية. وقد كان من المفيد أكثر لو أن
شروط الاستعادة
- مسح وتصنيف التنوع البيولوجي للحياة البرية في لبنان والمناطق ووضع خارطة بيولوجية للحياة البرية في لبنان وكائناتها.
- يؤسس التصنيف لوضع بُنية السلسلة الغذائية للمنظومات الإيكولوجية للحياة البرية في لبنان الحالية وأنساقها التاريخية، وتحديد رأس تلك السلسلة والحيوانات اللاحمة أو النباتية فيها التي لا زالت متواجدة ومهددة بالانقراض أو تلك التي انقرضت. وهو ما ينطبق على موقع السلاحف البحرية في بعض النظم القائمة في المناطق البحرية من الساحل اللبناني.
- تحديد الحيوانات التي تشكل «حجر العقد» فيها التي قد تكون لاحمة أو نباتية، بحرية أو برية.. وإيلاء هذه الحيوانات رعاية خاصة في سبيل إعادة ترميم المنظومة الإيكولوجية من خلال وضع قوانين صارمة لحمايتها.
- حظر الأماكن البرية (غير الخضراء أو الحرجية العامة) على كل أشكال ا
تونس والإرهاب .. منذ «الثورة»
18 أيار 2011: تدشين العنف المسلح في تونس
سجلت أول عملية أمنية في تونس، حيث عرفت منطقة الروحية مواجهة مسلحة بين قوات الأمن والجيش التونسي من جهة، وعناصر منتمية إلى تنظيم «القاعدة في المغرب الإسلامي»، أسفرت عن استشهاد عسكريَين، ومقتل مسلحَين.
2 شباط 2012: أحداث بئر بن خليفة
وقعت مواجهات عنيفة بين الجيش التونسي وعناصر مسلحة في منطقة بئر بن خليفة. كانت حصيلة هذه المواجهة مقتل مسلحين واعتقال ثالث.
10 كانون الأول 2012: مقتل ضابط أمني كبير
وقعت مواجهة مسلحة بين القوات تونسية وعناصر مسلحة في منطقة فريانة في غرب البلاد، انتهت بمقتل أنيس الجلاصي وهو وكيل أول في الحرس الوطني التونسي.
قرار إنشاء القوة العربية المشتركة
في الآتي نص القرار الذي اعتمده القادة العرب في قمتهم السادسة والعشرين التي انعقدت في مدينة شرم الشيخ يومي 28 و29 آذار العام 2014:
ان مجلس الجامعة على مستوى القمة،
بعد اطلاعه على ما ورد في تقرير الامين العام بشأن صيانة الامن القومي العربي وتوصياته واقتراحاته،
واذ يؤكد من جديد التزامه القوي بصيانة الامن العربي، معرباً عن قلقه الشديد إزاء التطورات التي استجدت في الدول العربية جراء الاعمال الارهابية التي أصبحت تهدد الامن القومي العربي بكل أبعاده،
واذ يكرر التأكيد على ضرورة تعزيز الامن القومي العربي ومكافحة الارهاب واتخاذ جميع التدابير والاجراءات التي تتيح صيانة الاستقلال الوطني واعادة الامن والاستقرار في الدول العربية،
واذ يدعو الى تعزيز التواصل والتنسيق بين م
جاري التحميل